الخميس, 24 أبريل 2014 06:50  
 
..
رأي. سلام ... أيها النجاشي! بقلم: إبراهيم قارعلي »لا يكفي أن يعلن الحداد وتنكس الأعلام لبعض الأيام وتقرع الأجراس في الكنائس وتوقد الشموع !. بل يجب أن يرفع النداء في الصوامع والمآذن من أجل أن تقام الصلاة، صلاة الغائب على الراحل الرئيس الفنزويلي العظيم، ناصر الضعفاء والمضطهدين والمعذبين في الأرض وقائد الثائرين في وجوه الظلم والظالمين !!!...   كيف لا يصلي المسلمون على هذا الرفيق الذي التحق بالرفيق الأعلى مثلما صلى النبي العربي الكريم على النجاشي الذي آوى المهاجرين إليه من بطش طغاة قريش !!!... كيف لا يرفع النداء في الصوامع والمآذن لهذا الذي يقول: كم هو جبان الجيش الإسرائيلي، فهو يهاجم أناسا وهم مرهقون ونيام وأبرياء، ويتفاخر بأنه يدافع عن بلاده، وأنا أدعو الشعب الإسرائيلي إلى أن يثور ضد حكومته. وكيف لا .. وهو  يخاطب الفلسطينيين  قائلا: رغم أنه لا توحدنا أمة واحدة، لكن ما يوحدنا أكثر، أمر أقوى وهو المواقف الموحدة لنا جميعا، فالدماء المسفوكة في غزة هي دماء البشرية. إن فنزويلا تقبلكم فردا, فردا وتؤكد تمسكها بموقفها وتدعم الشعب الفلسطيني وكل الذين يعانون من الاحتلال.   كيف لا تقام الصلاة على روح هذا القائل: لو كان لهذا العالم ضمير حي، لكان يجب جرّ الرئيس الإسرائيلي إلى محكمة دولية ومعه الرئيس الأمريكي. وكيف لهذا العالم أن يزعم  بأن الرئيس الإسرائيلي شخص نبيل يدافع عن شعبه فأي عالم عبثي هذا الذي نعيش فيه ؟!. كيف لا ترفع الأكف بالدعاء لهذا الذي يقول: إن الجيش الإسرائيلي يشن هجوما جبانا على أناس أبرياء أوهنهم الحصار، ولهذا فإني أدعو الشعب الإسرائيلي إلى الوقوف ضد حكومته، وأطلب من الإسرائيليين  أن يضعوا أيديهم على قلوبهم وينظروا إلى أطفالهم.!.   كيف لا يترحم المسلمون على الرئيس الفنزويلي وهو يدعو المجتمع اليهودي في فنزويلا أن يعارض هذا العمل الوحشي، ويقول: على يهود فنزويلا أن يدينوا هذه البربرية، فاليهود يرفضون كل أشكال الاضطهاد ويرفضون الهولوكوست. فما هذا الذي نراه يحدث في غزة ؟!..   اللهم تغمد هذا الفقيد برحمتك الواسعة وهو الذي قد قرر أن يسحب سفير بلاده من إسرائيل احتجاجا على المجازر البشعة التي ترتكبها قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي في حق الأبرياء العزل من الفلسطينيين واللبنانيين، بينما لم تكن فنزويلا دولة عربية أو دولة إسلامية حتى يطلب منها المتظاهرون من العرب والمسلمين أن تطرد سفراء تل أبيب من عواصمها، مثلما فعلت حكومة فنزويلة غير الإسلامية وغير العربية مع إسرائيل التي تقيم حكومات هذه الدول معها علاقات دبلوماسية وتجعل من أراضيها قواعد عسكرية للقوات الأمريكية !!!...   لقد قال أحد المواطنين العرب  يجب على الشعوب العربية أن تمجد الرئيس الفنزويلي هيغو شافيز وتهتف بالروح بالدم نفديك يا شافيز، بل إن اسم شافيز قد دخل سجل الحالة المدنية للبلدان العربية وأصبح العرب يطلقون اسم شافيز على أبنائهم بل إن الرجل العربي قد أصبح يفتخر بأن يلقب أبو شافيز، مثلما أصبحت المرأة العربية هي الأخرى تفتخر حين ينادى عليها بين الحرائر يا أم شافيز !!!   لم يكن بمقدور أي أحد من الحكام العرب والأعراب والمسلمين يستطيع أن يكون في مستوى الرئيس الفنزويلي، لأنه لم يرث الحكم عن أبيه، ولذلك لا يخاف أن تنزع هذا الحكم منه أمريكا التي فشلت في الانقلاب عليه لأنه لم يأت بالدبابة حتى يذهب بالدبابة !!!...   السلام عليك أيها النجاشي !!!...   السلام عليك ، يا شافيز يوم ولدت والسلام عليك يوم تموت والسلام عليك يوم تبعث حيا !. أستغفرالله العظيم لي ولكم وأقم الصلاة!!...   بقلم: إبراهيم قارعلي إعلامي وبرلماني سابق     الجمعة, 08 مارس 2013
Frontpage Slideshow (version 2.0.0) - Copyright © 2006-2008 by JoomlaWorks

حاليا يتواجد 25 زوار  على الموقع

صدى الصوت. كلنا محروم وكلنا جزائريون، بقلم: نسيم براهيمي
..
عندما يثور الشباب الجزائري في الجنوب من أجل المطالبة... إقرأ المزيد...
صدى الصوت. أقروها نظاما ملكيا وأريحونا، بقلم: نسيم براهيمي
..
ذهب أويحيى وذهب بلخادم (ربما يعود؟) وسيذهب سلطاني كما... إقرأ المزيد...
صدى صوت. ما يجب استخلاصه من أزمة "إن أمناس"، بقلم: نسيم براهيمي
..
انتهت أزمة الرهائن بالقاعدة النفطية "تيقنتورين"... إقرأ المزيد...
صدى الصوت. لا تكسروا "أنفنا"، بقلم: نسيم براهيمي
..
معلوماتي التاريخية محدودة، لكنني أعتقد أن الطائرات... إقرأ المزيد...
صدى الصوت. فرنسا تختلق المشاكل وتقترح الحلول، بقلم: نسيم براهيمي
..
تدق باريس منذ أسابيع طبول الحرب بشمال مالي مستحضرة في... إقرأ المزيد...

 

لحظة من فضلك. اللحظة 12: كفوا عنا... هذا الفساد المنظم
..
يأخذ الفساد في الجلفة أشكالا كثيرة وتحول في بعض... إقرأ المزيد...
لحظة من فضلك. اللحظة 11: " اللحم اذا انتن ليه بمواليه"
..
شتاء هذا العام أكثر قسوة هكذا أحسست أنا بل وقد أكد لي... إقرأ المزيد...
لحظة من فضلك. اللحظة 10: "تجيف وما ناكلوهاش"، بقلم:طلال ضيف
..
منذ سنوات طويلة وأنا اطرح سؤالا على نفسي "ما هو المانع... إقرأ المزيد...

في الصميم: " فاندام" و"أشباه السياسيين"! بقلم: موسى توفيق
..
أتذكر أنه حين  زار مصر النجم العالمي "جون كلود فاندام"... إقرأ المزيد...
رأي. سلام ... أيها النجاشي! بقلم: إبراهيم قارعلي
..
لا يكفي أن يعلن الحداد وتنكس الأعلام لبعض الأيام وتقرع... إقرأ المزيد...
مساهمة. فضائح سوناطراك تستحضر التضحيات.. بقلم: هريمك محمد
..
عندما سئل رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان عن ما... إقرأ المزيد...
في الصميم. فساد التعيينات أم المشاكل! بقلم: موسى توفيق
..
قضية فساد "سونطراكنا" أصبحت حديث الخاص والعام هذه... إقرأ المزيد...
وجهة نظر: هذه الفاتحة فأين عمر؟؟ بقلم: جمال مكاوي
..
أثار في نفسي أحد الأصدقاء الناشطين على شبكة التواصل... إقرأ المزيد...

صوت الصحة. "اليرقـان (الصفـار)"
..
- يُعرف باليرقـان، الصفـار، أو البوصفيـر في اللغة... إقرأ المزيد...
صوت الصحة. "مـرض هشاشـة العظـام"
..
- تتكـون العظـام أساسـاً من العناصـر المعدنيـة،... إقرأ المزيد...
"صوت الصحة". مـرض فقـدان الشهيـة
..
مـرض فقـدان الشهيـة هو أحد أشكـال اضطرابـات التغذيـة،... إقرأ المزيد...
"صوت الصحة": دليــل آلام البطـــن
..
دليــل آلام البطـــن - آلام البطـن، هو مشكـل صحـي... إقرأ المزيد...
صوت الصحة. القلق والأمـراض العضويـة
..
- ينتـج الشعـور بالقلق عن عوامـل اجتماعيـة أو عائليـة،... إقرأ المزيد...


راسلونا على البريد الإلكتروني :

sawtdjelfa@gmail.com

أبيات شعرية للشاعر سالت عبد الرحمان PDF طباعة إرسال إلى صديق
الأخبار - أصوات حرة
الكاتب رئيس التحرير   
الخميس, 22 مارس 2012 15:19

...قليل

من الحب يكفي

كي نستريح...

والقلب الذي نحب

غيمة من ظلام

يا يمامة الروح

ياطفلتي...

والصوت المبحوح

يامطرا دامي

كم نغرق في الأسئلة البليدة

وخلف الجدار المسيج

تختنق الحقيقة

خلف الجدار

غزة الجريحة

وطفل يحاول عبثا

فك الحصار

يا أبتي

في الجب غير المذلة

أدلو بدلوك

فطوق المهانة

...يلف أعنا قنا

يا أبتي

خنجر الغدر في كبدي

كم من الوقت ...يلزمنا

كي نسترجع أنفا سنا

يا أبتي ...

على الورق نتسول دولة

تسمى مجازا فلسطين

يا أبتي ...هو الحلم...

الوهم ...والسراب

فكل عام والعرب...

بألف خير

الشاعر عبد الرحمان سالت/عين معبد

التعليقات

  • 1) الجلفة

    Author: محمد

    دمت متألقا يا سي عبد الرحمان

إضافة تعليق جديد

 
 
 
 
 

.... التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة

آخر تحديث: الخميس, 22 مارس 2012 15:22
 

الرئيسية | صوت الجلفة | صوت السهوب | صوت الثقافة | صوت الرياضة | صوت الجزائر

حقوق التأليف للمقالات محفوظة
صوت الجلفة